Home

.....................................

info@bridgetoarabia.com

  PR & Media  Services
       
 
Who we are What we do How we do it Our network Our promise
 

 

افطار رمضاني في مقهى وضيافة الملكة إليزابيث الثانية

شاي ملوكي وساندويشات تقدم للزبائن في اجواء قصر "ويندسور" غرب لندن

لندن:نواف التميمي

 لا شئ يعلو على تناول افطار رمضاني بين الاسرة وفي اجواء عائلية حميمة،غير أن هذا لايمنع من التغيير خاصة عندما يجد المرء نفسه في بلد اجنبي تغيب فيه طقوس ورائحة الشهر الفضيل.في بريطانيا بات للصائمين وغيرهم فرصة تناول وجبة خفيفة وغنية على الطريقة الملكية وفي ضيافة ملكة البلاد اليزابيث الثانية.

والامر ليس بالمبالغة او التهويل ... فقد افتتحت ملكة بريطانيا لنفسها متجرا يبيع الخضروات والفواكه ويقدم الشاي والساندويشات وبأسعار مغرية وأجواء لاتبعد كثيرا عن تلك التي تعم في قصر "قلعة ويندسور" الشهير.
لكن  دكان الملكة "ذي ويندسور فارم شوب" (دكان مزرعة ويندسور) الكائن في بلدة ويندسور القديمة  ليس بالمكان العادي،فالمكان في غاية الجمال من ناحية الموقع والتصميم، حيث تنبسط مبانيه التي رممت بعد ان كانت اصطبلات للخيل داخل سور فيكتوري،ويضم في داخله «البقالة» والمقهى ومكان في وسطهما رتبت فيه مقاعد خشبية ومظلات للجلوس وتناول القهوة والمرطبات والحلويات.

كما ان طريقة العرض والمنتجات التي تباع في الدكان تشبه الى حد كبير متاجر «فورتوم اند ميسون» الشهيرة في منطقة البيكاديللي بوسط لندن، ومستوى المنتجات التي تباع عال جدا مما يجعلها "بضاعة ملوكية"من انتاج الأراضي التي تملكها الملكة التابعة لقصور وقلاع ويندسور، في غرب لندن، وسندرينغهام في نورفولك، في شمال شرق انجلترا، وبالمورال في اسكتلاندا.

على رفوق المتجر تجد قائمة بأنواع الطيور واللحوم البرية وموسم صيدها وفترة بيعها، مثل الفيزانت (الدجاج البري) والبارتريج (الحجل) والأرانب ولحم الغزلان. وهذه تباع طازجة وعلى شكل لحوم مقددة او مصنعة مثل "نقانق اليوبيل". وكذلك الحال بالنسبة للخضار، مثل الفطر البري، والفواكه الطازجة، مثل التوت بكل انواعه البرية، والتفاح والإجاص وهذه تباع معبأة كعصائر ايضا.

والألبان ومشتقاتها جميعها من زبدة وحليب وأجبان معظمها من انتاج محلي، اي من الأراضي الملكية. ومن يستهويه البسكويت الإنجليزي فلا بد له ان يزور المكان، حيث يجد  تشكيلة من انواع البسكويت الإنجليزي، مثل «اليوبيل الملكي» الذي عمل خصيصا بمناسبة «اليوبيل الذهبي»، عيد جلوس الملكة، وصمم على شكل تاج. . واذا كنت من محبي الـ«كريم تي» الأنجليزي (اي الشاي مع الكعك والقشطة والمربى) تصبح الزيارة ضرورة وملحة.

وقد سمحت الملكة "صاحبة الدكان" لابنها ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من تخصيص جزء خاص به لبيع بعض المنتجات الشهيرة مثل «دتشي اوريجينال» التي تحمل اسم ممتلكاته من «ذي دتشي اوف كورنوول». الكعك بأنواعه التي تباع في المقهى كلها من انتاج محلي صنعت بمشتقات البان من المزارع الملكية.

المكان "ملوكي" بكل المواصفات ويمكن للزوار قضاء ساعات بعد يوم طويل والاستمتاع بتذوق الشاي والبسكويت والسندويشات ذات المستوى العالي ... وتناول افطار رمضان في اجواء قلعة "ويندسور"وضيافة ملكة بريطانيا.

 

 

 

 
 
 
 
 
 

THE BRIDGE TO SUCCESS IN PUBLIC RELATIONS